الرئيسية   |   عملية تجميل الجفون

عملية تجميل الجفون


LOGO
ear

لطالما تغنى الشعراء والمطربون بالعيون وجفنيهما، ومعهم في هذا كل الحق، فالعيون والجفون هي التي تعكس تعبيرات وجهنا وحالتنا النفسية والمزاجية والجسدية أيضاً. الجفون المترهلة قد لا تشكل مشكلة جمالية فقط، فهي تخفي تعبيرات وجهنا وتجعله يتسم بالإرهاق والتعب، والحزن حتى لو لم تكن هذه هي مشاعرنا الحقيقية.

هذا ليس كل شيء فقد تضيف الجفون المرتخية مشكلة صحية إلى المشاكل الجمالية والنفسية التي تسببها، وهذا لأنها تخفي جزء من محيط الرؤية، وقد تتحول هذه المشكلة إلى أزمة كبيرة عند قيادة السيارات أو التعامل مع بعض المعدات والآلات الكهربائية مما قد يشكل خطورة على الحياة، فلم يعد مما يدعو للدهشة أن يلجأ العديد من الرجال والنساء إلى طبيب التجميل لحل مشاكل ارتخاء جفونهم، لتصبح عمليات تجميل الجفون من أشهر العمليات على مستوى العالم أجمع.

عادة ما تتم جراحة تجميل الجفون في نفس العملية مع عمليات شد الوجه، وعملية تجميل العيون، وعملية رفع أو شد الحواجب في مجموعة عمليات تعرف باسم عمليات إعادة الشباب والنضارة للوجه، وعادة ما يبدأ الرجال والنساء في إجراء هذه العملية بعد سن الثلاثين

ما هي عملية تجميل الجفون

عملية تجميل الجفون المعروفة باسم (Eyelid surgery، أو blepharoplasty) هي عملية جراحية تتم بغرض تحسين مظهر جفني العين، ويمكن إجراء هذه الجراحة إما لتجميل وشد الجفون العلوية، أو لشد الجفون السفلية فقط أو لتجميل كلا الجفنين معاً. قد تتم هذه العملية بغرض تصحيح بعض المشاكل الوظيفية التي تطرأ على جفن العين بسبب ترهله وتهدله، ومن خلالها يمكن للجراح إعادة الشباب والحيوية لمنطقة ما حول العينين. يمكن لجراحة تجميل الجفون أن تعالج المشاكل التالية تحديداً، وتخلصك مما يلي:

  • الجلد المتهدل أو المترهل الذي يشكل ثنيات وتجاعيد تجعل الشكل الطبيعي للجفن العلوي يضطرب، وتؤدي أحياناً إلى اضطراب الرؤية.
  • الترسبات الدهنية الزائدة التي تؤدي إلى انتفاخ الجفون.
  • الأكياس والتجمعات الدهنية وانتفاخات تحت العين.
  • تهدل الجفن السفلي الذي يكشف عن بياض العين أسفل الحدقة.
  • الجلد الزائد والتجاعيد الدقيقة في الجفن السفلي.

تواصل معنا

أترك رسالة